الأحد، 25 أكتوبر 2009

حالة


كنت هناك وبي حالة خاصة اردت ان اخرج ما بداخلي واضع مكانه شئ اخر ، افتش في الموسوعة العالمية للشعر العربي وانا بين ازهاره المتفتحة ومن كثرة جمال الزهور لم استطع سوى ان اضع هذه الزهرة مكان ما بداخلي احببتها جداً وشعرت بها جداً فملئتنى واحسست بالشبع الحقيقى وبأننا يمكن ان نبدأ النهار بعد خواتيم سورة ق وهذه المواسم ولتمتلئوا معى ولنبدأ النهار معاً

مواسم لا علاقة لها بالفصول

هُنالك مواسم للبكاء الذي لا دموع له ..


هُنالك مواسم للكلام الذي لا صوت له ..

هُنالك مواسم للحزن الذي لا مبرر له ..

هُناك مواسم للمفكرات الفارغة ..


والأيام المتشابهة البيضاء ..


هُنالك أسابيع للترقب وليالٍ للأرق ..

وساعات طويلة للضجر ..

هُنالك مواسم للحماقات .. وأخرى للندم ..

ومواسم للعشق .. وأخرى للألم ..


هُنالك مواسم .. لاعلاقة لها بالفصول ..
هُنالك مواسم للرسائل التي لن تُكتب ..

للهاتف الذي لا يدق ..
للاعترافات التي لن تقال ..
للعمر الذي لا بد أن ننفقه في لحظة رهان ..
هُنالك رهان نلعب فيه قلبنا على طاولة القمار ..
هُنالك لاعبون رائعون يمارسون الخسارة بتفوق ..

هُنالك بدايات السنة أشبه بالنهايات ..

هُنالك نهايات أسبوع أطول من كل الأسابيع ..

هُنالك صباحات رمادية لأيام لا علاقة لها بالخريف ..
هُنالك عواصف عشقيه لا تترك لنا من جوار
وذاكرة مفروشة لا تصلح للإيجار ..
هُنالك قطارات ستسافر من دوننا ..
وطائرات لن تأخذنا أبعد من أنفسنا ..
هُنالك في أعماقنا ركن لا يتوقف فيه المطر ..

هُنالك أمطار لا تسقي سوى الدفاتر..
هُنالك قصائد لن يوقعها الشعراء ..
هُنالك ملهمون يوقعون حياة شاعر ..
هُنالك كتابات أروع من كاتبها ..
هُنالك قصص حب أجمل من أصحابها ..
هُنالك عشاق أخطئوا طريقهم للحب ..
هُنالك حب أخطأ في اختيار عشاقه ..
هُنالك زمن لم يخلق للعشق ..

هُنالك عُشاق لم يخلقوا لهذا الزمن ..

هُنالك حُب خلق للبقاء ..

هُنالك حُب لا يبقي على شيء ..
هُنالك حُب في شراسة الكراهية ..
هُنالك كراهية لا يضاهيها حب ..
هُنالك نسيان أكثر حضوراً من الذاكرة ..

هُنالك كذب أصدق من الصدق ..

هُنالك أنا


هُنالك أنت

هُنالك مواعيد وهمية أكثر متعة من كل المواعيد..


هُنالك مشاريع حب أجمل من قصة حب ..

هُنالك فراق أشهى من ألف لقاء ..

هُنالك خلافات أجمل من أي صلح ..


هُنالك لحظات تمر عمراً ..
هُنالك عمر يحتضر في لحظة ..
هُنالك أنا .. وهنالك أنت ..
هُنالك دائماً مستحيل ما يولد مع كل حب


* * احلام مستغانمى- مواسم لا علاقة لها بالفصول

الاثنين، 19 أكتوبر 2009

شعرة بيضا


زارتنى اليوم لا اعلم بالتحديد هل اليوم فقط ام انها كانت موجودة من قبل ولم اتبينها سوى هذا الصباح، تلك الزيارة التى هدمت كل ما كنت أأومن به من انى لصيقة الشبه بأمي وانها علي الرغم من دخولها في العقد الخامس إلا انه لا وجود لاى لون اخر بشعرها سوى اللون الاسود. لا استطيع ان أُخفى مشاعرى منها ارتبكت لاول وهلة وتنهدت ولم افق إلا علي صوتى يعلو بنداء زوجى محدثة أياه بخيبة أمل "كنت فاكرة انى هكون زى ماما"، لم يلقي بالاً علي الرغم انى طالما تعاليت عليه وكنت اطلق النكات عليه انه قد كبر بوجود تللك الشعيرات البيضا في رأسه وانى كيف تزوجت من هو اكبر منى الي هذا الحد وانى لن اكبر ولن يطرق الشيب رأسي كما أمى

امضيت الصباح احاول ألا أفكر في الأمر ، وضعت الغسيل في الغسالة ، ونشرت اخر ، أيقظت صغيرتى واتممت لباسها واخذنا طريقنا اليومي من شراء الحاجات الحلوة والمجادلات معها الا ان وصلنا للمدرسة وقيام المدرسة بأبلاغى ان هناك ُمدرسة لعمل الواجب المنزلي وانها ترى ان من الافضل لابنتى ان تنضم اليها حتى تؤسس في البدايات وتكون من المتفوقات بإذن الله


أفعل كل ذلك وعينى مسمرة علي الساعة يومياً حتى الحق بموعد عملي اليومى وحتى لا اتأخر وأضطر الي النظر الى الساعة وأنا مكفهرة:(


أذهب الي مكتبي لأتناول فنجان الشاى باللبن اليومى فأتذكرها وأكرر في نفسي أعتقد ان أمى كانت لا تجرى وراء نفسها كما حالنا اليوم ولهذا ظهرتى انت


أتمتم بأحد أدعيتى المفضلة وأردد الحمد لله فهو فضل أكيد وعسي وعسي

أنا

الاثنين، 12 أكتوبر 2009

ترنيمة اليوم



نوح راح لحاله والطوفان استمر

مركبنا تايهه ولسه مش لاقيه بر

اه م الطوفان واهين عليك يا بر

ازاي تقدر تبان والدنيا غرقانه شر
عجبي !!

الخميس، 8 أكتوبر 2009

الاستراتيجية


ما اكثر استخدامنا للسياسة ولمصطلحاتها في حياتنا اليومية ، وما نراه منها وما تفعله بنا ، فهذا يرفض ان يتفوه بكلمة عن الخطأ في سبيل ان يكسب نقاط لصالحه تساعده بعد ذلك ، وهذا يكثر من مصطلحات المدح في العمل الذي لم يكتمل بعد، وذلك يرفض ان يبين مساوء الاعمال علي الرغم من معاناته منها حتى لا يخسر صاحبها في اى موقف اخر يحتاجه فيه

حتى لا يطغى شعور الاكتئاب لدى حاولت تحليل الامور والتى انتهت الي ان اى بيئة نحياها هى جزء من المجتمع المصرى كله بكل مميزاته ومساوئه واكيد هناك الجيد والغير جيد

وعلي الرغم من كرهى للسياسة ومصطلحاتها إلا انى وجدتنى اكتشف انى انا الاخرى انتهج منهاج السياسيين في استخدام الفكر الاستراتيجى حتى في علاقتى مع زوجى وابنائي

فهناك الصمت الاستراتيجى

وهو ما انتهجه في لحظات كثيرة تفادياً للخلافات الزوجية ، وتفادياً للجدل واخرى تفادياً لنزول امطار علي وجهى بعد تكاثف السحب في عيني

الصراخ الاستراتيجي

وهو ما انتهجه في لحظات الضعف حتى لا يؤثر في الطرف الاخرى وايضاً حتى اخيف البنات فلا يقوموا بهذا الفعل مرة اخرى

الضحك الاستراتيجي

وهو ما انتهجه عندما يلقى الى احدهم بنكات في اوقات الضيق النفسي والتى لا استطيع فيها الضحك من القلب

الضعف الاستراتيجى

وهو ما انتهجه حتى لا يستكين الطرف الاخرى ويهدأ وانا اشيل...............
وهنالك الرضوخ الاسترتيجي ، التأجيل الاستراتيجى و......................

ملحوظة صغيورة: الاستراتيجية هى (أستراتيجية) هي خطط أو طرق توضع لتحقيق هدف معين على المدى البعيد اعتماداً على التكتيكات والإجراءات الأمنية في استخدام المصادر المتوفرة في المدى القصير