الأربعاء، 20 يناير 2010

نعم أنا غاضبة

تنتابنى مشاعر عدة متباينة ولكى اضعها في تصنيف واحد لا اجد إلا ان اسميها مشاعر غاضبة علي الرغم من اختلافها ولكنها تندرح تحت الغضب
نعم انا غاضبة
زميلاتى واحدة تلو الاخرى اراها تخلع حجابها علي الرغم من اختلاف معهن علي شكل حجابهن ولكنى كنت اعتبره خطوة للأمام اجد الاولي تفاجئنى بخلعه وعندما ترى دموعه حسرتى لا يسعها إلا ان تقول انها لا تبدو في المظهر الذي تريد نفسها ان تظهر به
وانها تجاهد نفسها منذ فترة ثم ماذا لم تجد من نفسها اجابة إلا خلعه ، والاخرى ها هى اسمع زميلاتى الاخريات يخبرونى بأنها خلعت حجابها هى الاخرى .........وماذا سوف نفعل
اقرأ عن ان الاب الفاضل عميد كلية دار العلوم والذي يفترض ان يكون قدوة واب يربى قبل ان يعلم يحرج طالبته المنتقبة سهيلة محمد محيي الطالبة بالفرقة الأولي بالكلية امام م زملائها ويقول لها "انت عمياء" وهو يشاور على لافته على أحد الجدران المقابلة للجنة تفيد بمنع ارتداء النقاب أو الكمامات داخل لجان الامتحان
احضر لقاء عام لمتخصصي الموارد البشرية وهو لقاء في مصر والمتحدثون فيه مصريون ولكنهم جميعاً لا يتحدثون إلا بالانجليزية ، الى هذه الدرجة فقدنا حتى الرغبة في التحدث بلغتنا داخل مجتمعنا
اتحدث مشفقة عليها وما هى عليه لا تعطى نفسها فرصة للفرح دائماً تتذكر المشاكل والمواقف الغاضبة ممن حولها حتى في اوقات فرحها ، احدثها مراراً وتكرارا ان خلي عنك كل الهموم واستخلصي من بين الاوقات ..فرحة ..ابتسامة فأننا نستحق الفرح ولنحمد الله علي ما آتانا من فضله.... تغضب منى وتسئ فهمى ...ومازلت اردد انا نستحق الفرح
عندما يحدثنى احدهم وينطق بكلمة شفافية اعلم يقيناً داخلي أنه يدارى شئ ما وعلي ان اكتشفه لاحقاً ،أصبحت كلمة الشفافية كلمة مبتورة ليس لها أى معنى وينبغى علي القائمين علي اللغات عامة حذفها من القاموس اللغوى فلقد استهلكت في غير مكانها ، ارجوكم كفوا عن استعمالها دائماً ابداً

السبت، 16 يناير 2010

ما درسته من سورة هود

بقدر استمتاعى بما درسته من السورة وحبي لها ، احببت ان تستمتعوا معى بها . وجزى الله شيوخنا عنا خير الجزاء وفتح الله عليهم.

سورة هود هى سورة مكية نزلت بجملتها بعد سورة يونس ونزلت يونس بعد الاسراء والفرقان وهوما يحدد معالم الفترة تلك ، فهى فترة من احرج الفترات وأشقاها في تاريخ الدعوة وذلك لان سبقها وفاة ابي طالب عم الرسول صلي اله عليه وسلم  وامنا خديجة رضى الله عنها وكذلك جرأة المشركون علي ما لم يجرأوا عليه في حياتهما خاصة بعد حادثة الاسراء

السورة كلها تحمل طابع تلك الفترة ومدى تحدى قريش وتعديها وهو ما يتضح في جو السورة وظلالها وموضوعاتها وبخاصة ما يتعلق بتثبيت الرسول صلي الله عليه وسلم والذين معه علي الحق والتسرية عنه مما يساور قلبه من الوحشة والضيق والغربة في المجتمع الجاهلي.
فهى تقصّ عليه ما حدث لإخوانه الرسل من أنواع الإبتلاء ليتأسّى بهم في الصبر والثبات. وجاءت السورة لتوضح لنا أن من يمر بهذه الأزمات والمحن قد يتصرف وفق احد هذه التصرفات:

1. يفقد الأمل والعمل
2. يتهور ويلجأ إلى العنف والتصرفات غير المحسوبة وتدمير الغير
3. يركن للقوي ويعيش في ظله ويترك قضيته وينتهي أمره على هذا النحو.

ولكننا نرى أن الرسل لم يأخذوا أي واحدة من هذه التصرفات وكذلك جاءت الآيات تدعو الرسول لعدم التصرف بهذه التصرفات وإنما جاءت آية محورية التي هي أساس السورة والتي تدور الآيات حولها: (فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَن تَابَ مَعَكَ وَلاَ تَطْغَوْاْ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ) آية 112 و(وَلاَ تَرْكَنُواْ إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللّهِ مِنْ أَوْلِيَاء ثُمَّ لاَ تُنصَرُونَ) آية 113. وهذه الآيات تضمنت التوجيه للرسول والمسلمين كيف يتصرفون في هذه المحنة وفي أي محنة قد تصيبهم في أي زمن وفي أي مكان. إن هذه الآية تعالج حالة نفسية لأناس في وضع صعب للغاية فجاءت بالأمر الأول (استقم) أي اصبر واستمر بالدعوة، ثم جاء الأمر الثاني: (لا تطغوا) أي اياكم والتهور والطغيان وجاء الأمر الثالث: (ولا تركن) بمعنى إياك أن تعيش في ظل القوي وتستسلم له. وهذه الأوامر الثلاث هي على عكس التصرفات المتوقعة ممن أصابته المحن ، وقد قال الحسن رضي الله عنه: سبحان الذي جعل اعتدال الدين بين لائين: لا تطغوا ولا تركنوا  تستعرض السورة
مركز العقيدة كلها بداية من نوح عليه السلام الي عهد رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم
تقريراً أنها قامت علي حقائق اساسية واحدة وهى:
الدينونة : لله وحده بلا شريك
العبودية: لله وحده بلا منازع
التلقي: في هذه الدينونة والعبودية لرسل الله وحدهم
مع الاعتقاد ان الحياة الدنيا انما هى دار ابتلاء لا دار جزاء وان الجزاء في الاخرة وان الحرية التى اعطاها الله سبحانه وتعالى للأنسان ليختار الهدى أو الضلال هى مناط هذا الابتلاء

تأتى القصص فى سورة هود شاهداً ومثالاً لتصديق الحقائق الاعتقادية التى تستهدفها السورة

وجاءت آيات السورة تتحدث عن نماذج من الأنبياء الذين أصابتهم المحن ولاقوا من المصاعب ما لاقوا خلال دعوتهم لأقوامهم ومع هذا كله صبروا واتبعوا هذه الأوامر الثلاث. وهذه السورة هي في غاية الأهمية للمسلمين لذا قال الرسول : شيّبتني هود وأخواتها:
قصة نوح عليه السلام أبو البشر الثاني وقد وردت قصة نوح في هذه السورة بتفصيل لم تذكره أية سورة أخرى من السور حتى سورة نوح نفسها. وتشرح كيف صبر نوح على قومه فقد لبث فيهم عمراً طويلاً أطول من أي نبي آخر 950 عاماً يدعوهم وهم على تعنتهم ويسخرون منه ولمّا طلب الله منه أن يصنع الفلك استمرت هذه العملية سنوات عديدة حتى زرع الشجر ثم أخذ منها الخشب وصنع السفينة وكان يمكن لله تعالى أن يهلك قوم نوح من غير انتظار هذه المدة الطويلة لكن حكمته أرادت أن يظهر طول معاناة نوح وصبره كل هذه السنوات على الأذى حتى نتعلم منه الصبر مهما طال الأذى وعدم اليأس والاستمرار بالدعوة. ولم يكن رد نوح عليه السلام على قومه انفعالياً ولا غاضباً إنما قال: (قَالَ إِنَّمَا يَأْتِيكُم بِهِ اللّهُ إِن شَاء وَمَا أَنتُم بِمُعْجِزِينَ) آية 33. فكأنه استقام كما أمره الله وصبر على الدعوة واستمر فيها ولم يتهور في ردة فعله وإنما كان ينصح لهم (الآيات28،29،30،31،32،33،34،35 ) ولم يركن حتى الى ابنه الذي كان من المغرقين ولم ترد قصة ابن نوح عليه السلام إلا في هذه السورة لمناسبة ورودها لهدف السورة وتحقيق معنى لا تركن ولو كان الكافر الظالم من أهله (وَنَادَى نُوحٌ رَّبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابُنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ) آية 45 وآية 47 (قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلاَّ تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُن مِّنَ الْخَاسِرِينَ) وتأتي العبرة في نهاية قصة نوح عليه السلام (فَاصْبِرْ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ) آية 49.


 · ثم تأتي قصة هود عليه السلام مع قومه وقد سميت السورة باسمه تخليداً لجهوده الكريمة في الدعوة إلى الله فقد كان قومه من العتاة المتجبرين الذين اغتروا بقوتهم وقالوا من أشد منا قوة؟ فواجههم هود عليه السلام وكان رجلاً فرداً بين الجمّ الغفير من عتاة عاد الغلاظ الشداد وقد حقّرهم وانتقص آلهتهم وحثّهم على التصدي له وهي من أعظم الآيات أن يواجه بهذا الكلام رجل واحد أمة عطاشاً إلى إراقة دمه وذلك لثقته بربه وقد قال لهم هود عليه السلام كلاماً جامعاً في أية واحدة ما قالها نبي ولا رسول لقومه أبداً اشتملت كل المعاني الثلاثة التي ذكرناها سابقاً (إِن نَّقُولُ إِلاَّ اعْتَرَاكَ بَعْضُ آلِهَتِنَا بِسُوَءٍ قَالَ إِنِّي أُشْهِدُ اللّهِ وَاشْهَدُواْ أَنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ * مِن دُونِهِ فَكِيدُونِي جَمِيعًا ثُمَّ لاَ تُنظِرُونِ * إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللّهِ رَبِّي وَرَبِّكُم مَّا مِن دَآبَّةٍ إِلاَّ هُوَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ * فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقَدْ أَبْلَغْتُكُم مَّا أُرْسِلْتُ بِهِ إِلَيْكُمْ وَيَسْتَخْلِفُ رَبِّي قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلاَ تَضُرُّونَهُ شَيْئًا إِنَّ رَبِّي عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ) الآيات 54-55-56 - 57. فكأنما جمعت هذه الآيات (استقم واصبر واستمر بالدعوة ولا تطغى ولا تركن الى الذين ظلموا) فلم يتحدث أحد بقوة وعدم ركون واصرار على الرسالة إلا سيدنا هود عليه السلام ولذا سمى الله تعالى السورة باسمه.

 · ثم جاءت قصة نبي الله صالح ثم قصة لوط وشعيب ثم قصة موسى وهارون صلوات الله وسلامه عليهم جميعاً ثم التعقيب المباشر بما في هذه القصص من العبر والعظات التي تدور حول محور السورة وتخدم أهدافها وتعرض صبر كل نبي على أذى قومه وعدم ركونه وطغيانه.

· ثم ختمت السورة الكريمة ببيان الحكمة من ذكر قصص المرسلين لتثبيت قلب النبي أمام الشدائد والأهوال اتي تعرض لها (وَكُـلاًّ نَّقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنبَاء الرُّسُلِ مَا نُثَبِّتُ بِهِ فُؤَادَكَ وَجَاءكَ فِي هَـذِهِ الْحَقُّ وَمَوْعِظَةٌ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ) آية 120. ثم يعرض الله تعالى لنا كيفية تنفيذ الأوامر التي وصّانا بها ويدلنا أن العبادة هي التي تعين على الاستقامة (وَأَقِمِ الصَّلاَةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِّنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّـيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ) آية 114، والصبر الآية 115 (وَاصْبِرْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ)، وكأنما الآيات كلها من الآية 113 إلى نهاية السورة تعين على تنفيذ الهدف. وتختم السورة بالتوحيد كما بدأت به (وَلِلّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ الأَمْرُ كُلُّهُ فَاعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ ) آية 123.

الاثنين، 11 يناير 2010

أَصْبَاحٌ راضية



الرضا ، لا اعلم اسباب ولا أمور بعينها ادت اليه حتى أحاول اجتذابه دوماً أو استدعاؤه في اى وقت أشاء ، ولكنى وبدون اى اسباب اجد بي سكينة غير عادية أشعر بالرضا التام وهو ما لا يحدث عادة كل صباح في غمرة الاحداث -( المدارس ، البيت، الجرى للحاق بموعد العمل، التفكير في ماذا سأعد للغداء ..........)- العادية والمملة والتى لا احب ان افكر بها صباحاً 


اجدنى أردد بلا توقف "ربى أوزعنى أن أشكر نعمتك التى أنعمت على وعلى والدى وأن أعمل صالحا ترضاه وأصلح لى فى ذريتى انى تبت اليك وانى من المسلمين"



 الأصباح الراضية تأتى منحة ومنة من الله سبحانه وتعالى اللهم من علينا بها دوماً ولا تحرمنا من فضلك

الأحد، 3 يناير 2010

عــــام سعيد له ولنا جميعاً

عامٌ سعيدْ..



عامٌ سعيدْ..


إنِّي أفضِّلُ أن نقول لبعضِنَا:


((حُبٌ سعيدْ))


ماأضيقَ الكلماتِ حينَ نقولُها كالآخَرينْ


أنا لا أريدُ بأن تكونَ عواطفي


منقولةً عن أمنياتِ الآخرينْ..

أنا أرفضُ الُحبَّ المعبَّأ في بطاقاتِ البريدْ..


إنّي أحبُّكَ في بداياتِ السَّنةْ..


وأنا أحِبُّكَ في نهاياتِ الّسَّنةْ..


فالُحبُّ أكبرُ من جميع الأزمنَةْ


والُحبُّ أرحبُ من جميع الأمكِنَةْ


ولذا أفضِّلُ أن نقول لبعضِنا


((حُبٌّ سعيدْ))..


حُبٌّ يثورُ على الطقوس المسرحيَّةِ في الكلامْ


حُبٌّ يثورُ على الأصول ِ..


على الجذورِ ِ ..


على النظامْ..


حُبٌّ يحاولُ أن يُغَيِّرَ كلَّ شيءٍ


في قواميسِ الغَرَامْ!!...


2


ماذا أريدُ إذا أتى العامُ الجديدْ..


كم أنت طفلٌ في سؤالِكَ..


كيف تجهلُ ، ياحبيبي، ماأريدْ؟


إني أريدُكَ أنتَ وحدَكَ..


أيُّها المربوطُ في حَبْلِ الوريدْ


كلُّ الهدايا لاتثيرُ أنوثتي


لاالعطرُ يُدْهِشُني..


ولا الأزهارُ تدهِشُني..


ولا الأثوابُ تُدهِشُني..


ولا القَمَرُ البعيدْ..


ماذا سأفعلُ بالعُقُودِ..وبالأساورْ؟


ماذا سأفعلُ بالجواهِرْ؟


ياأيُّها الرجُلُ المسافر في دمى


ياأيّها الرجُلُ المسافرْ


ماذا سأفعلُ في كنوزِ الأرضِ..


ياكنزي الوحيد؟..

3


ياسيِّدي:


يامَنْ يُغَيِّرُ في أصابعهِ حياتي


يامَنْ يؤلِّفُني..ويُخْرِجُني..


ويكسِرُني..ويجمَعُني..


ويُشْعِلُ ثورتي..وتحوُّلاتي..


أجْراسُ نصفِ اللّيلِ رائعةٌ


وهذا الثلجُ موسيقى تكلِّمُنا


وأنا أصلِّي كي تظلَّ تُحِبُّني


فاقْبلْ صلاتي...


4


(شُوبَانُ)..


يعزفُ في جوار ِ المِدْ فأهْ


قُلْ لي :(أٌحِبُّكِ)


كي تزيد َ قَنَاعتي


أني امرأةْ...


قُلْ لي:(أُحِبُّكِ)..


كي أصبرَ بلحظةٍ


شفَّافةٍ كاللُّؤلؤَهْ....


5


ياسيَّدي:


ياأيُّها المخبوءُ من عشرينَ عاماً..في الوريدْ


يامَنْ يُغَطِّيني بمعْطَفهِ


إذا سِرْنا معاً فوق الجليدْ..


مادُمْتُ لاجئةً لصدركَ..


ماالذي من هذه الدُّنيا أُريدْ؟

6


مادُمْتَ موجوداً معي..


فالعامُ أسْعَدُ مِنْ سعيد...




اردت أن أستعير رائعة سعاد الصباح كى أهديها له ولاخبره أن العام أكثر من سعيد ونحن معاً