الثلاثاء، 28 أبريل 2009

معاً للعام الخامس عشر

ابتسم وانا اقطع ورقة النتيجة ..اتذكر واخبر زملائي انى اليوم أتم انا وانت العام الخامس عشر زواجاً، نعم انا وانت ، اخبرهم باستغرابي لمرور السنين بتلك السرعة وانى مازلت اتذكر يوم طلبت منى ان احدد موعد للقاء ابي وامى لطلب يدى وانى اتذكر يوم زفافنا بكل تفصيلة فيه صغيرة كانت ام كبيرة، ابعث في الفضاء تنهيدة واردد سبحان الله




تجربة الزواج تلك التجربة الاكثر عمقاً في حياة أى انسان، فكيف يتخلي كل طرف عن انانيته لكي يتوافق (يرضي) مع الطرف الأخر لانهم- سبحان الله - اثنان يختلفان في البيئة والتنشئة والاخوة والتعليم والاصدقاء والهوايات والعادات ورغم كل الاختلافات يعيشان سوياً




اعلم اننا نقدر معاً الجهد الذي يبذله كل منا للأخر ، لا اتذكر انى ابلغتك من قبل انى اقدر جهدك معي لسعى لتعلم كل ماهو جديد أو المشاركة في اى حدث يتطلب وقت وجهد ، ولكرهى لغسيل الأطباق الذي تحاول الا ترهقنى به نفسياً




أقدر ما تبذله من أجلي لاعمل ما احب وحرصك علي ممارستى لهواياتى - رغم عدم توافر الوقت-، من آن لأخر اشعر انى اشفق عليك منى فأحاول ان اقلل الشاي حتى لا اتعبك فأخفق فأخبرك انى احبه من يديك


أحب وأقدر مجهودك في إعداد كوب الشاي باللبن لي صباح كل جمعة وأدرك انه هو القادر علي شحن طاقي لأسبوع كامل، كما أحب اللحظات التى نمضيها نستمتع سوياً بكل ما هو مشترك بيننا ونحبه معاً ..أغنية، شاعر، حديث، برنامج............



تستوقفنى تلك الجملة العارضة التى تقولها ليً انك لا تحب الرجل او المرأة الثرثارة وانك تحمد الله علي انى غير ذلك فأنتشي فرحاً واحدث نفسي انه مازال هناك الكثير كى نعلمه عن بعضنا حتى بعد مرور تلك السنون فلم تخطر في بالي تلك الخاطرة من قبل




أسعد لأنك أيضاً تتذكر يومنا هذا فأحمد الله اننا معاً للعام الخامس عشر علي التوالي أو التوازى أو بأى بطريقة المهم أننا معاً ِ


الخميس، 23 أبريل 2009

بناء علي طلب القدر وأنا

بناء علي طلب الجماهير الكبيرة اوى والايميلات اللي عماله تلاحقنى وكاميرات المصورين وكل الحاجات والناس اللي اعرفهم واللي ما اعرفهمش هجاوب علي التاج اللي حبيبة قلبي القدر وانا بعتته علشان متزعليش اهو بجاوب يا جميلة


اسمك؟

فين سنك وعنوانك مش عارفة حاسة انى سمعت السؤال ده فين فين ياربيإذا كان لكل انسان نصيب من اسمه فأدعو الله ان يكون نصيبي في الاخرة ويكون هناءً عليً-تفتكروا اسمي ايه-.


سنك...؟

اه اهو جه السؤال اهو مش بقول لكم سمعته فين اظاهر هفتكر
سنى بين اعمار اهل الجنة وبين حين بلغ اشده

وعلشان متتعبوش في الحساب هو مكون من رقمين مكرر مرتين وهو رقم زوجى (شاطرين.. شاطرين 15 صح

مجال دراستك ؟


من تعلم لغة قوم امن مكرهم-اللغات الشرقية(اللغة العبرية تحديداً)

العمل
اختارو اللي يعجبكم كلها شغلانات بعملها باجادة
أم- زوجة- داده- قارئة حواديت- مغنية اطفال- مربية- مروضة- موظفة- ممرضة-طالبة-طباخة- نظافة (افضل من خدامة) والله كلهم واكتر .


اسم مدونتك ..؟


شوية وشوية


الصوره الرمزيه لمدونتك بتعبر عن ايه ...؟


عن الطبيعة والربيع والازهار وكل اللي نفسك فيه


فكرت في اغلاق المدونه ؟ والسبب ..؟


لا طبعاً، بحبها وبحب اصحابي اللي بيزورونى وبستناهم وبشم نفسي فيها وبفضفض فيها وبكتشف نفسي والاخرين فيها 


ايه رد فعلك لو حد قل ادبه عليك في تعليق ...؟


انا سوا كان في الحقيقة او الكتابة لو حد قل ادبه برده بأدب وبتصدق بالفعل عليا
ولو اتكررت من نفس الشخص او الشخصه مقولكوش بقي جزمة في دماغي وحاجات تانية في وشي وعينك  متشوف الا النور بس ايه كله بالأدب

 اسوء مدونه...؟


كنت دخلت في بداية تعرفي علي المدونات من زماااااااااااااااااان علي مدونة ملحد- اكرمكم الله واعزكم بالاسلام


هيحصل ايه للايميل بتاعك لما تموتى؟


بنوتى هتظبط الامور لوعايزاه اهو موجود لو مش تقفله - اصله هيكون في التركة


اديت الباسوورد بتاعك لحد ...؟




ايوة مع بنوتى حبيبتى .


السفر بالنسبالك ايه ...؟


دعاء مستجاب- اتيان ما يحب الله (الرخص) القصر في الصلاة-اماكن جديدة- استجمام- كتب جديدة


المود بتاعك ؟


الرضا دائماً لا يعكر صفوى شئ من قريب


بتعملى ايه في وقت فراغك..؟


لو فيه فراغ




بقرأ - بشتغل كروشية- بتصفح النت والجرائد وكل شئ قدامى


الاكلة المفضله


ورق عنب من ايد مامتى حبيبتى- مكرونة بالباشميل من ايد امش-صنية بطاطس من ايد زهرتى-رز بسمتى من ايد جي جي
هتقولوا طفصة ماشي ماشي اكدب يعنى
الصفات اللي ورثتها عن والدك.؟

المثابرة لتحقيق الاحلام- عدم التسرع في الاحكام-بعض من حكمته

الصفات اللي ورثتها عن والدتك ..؟

حب القراءة-اقل حاجة تبسطنى
كل حاجه حلوه فيا تبقي منهم.


اكتر ست حاجات بتكرهيها...؟

البسلة-الصداع- غسل المواعين-احساس القهر-قلة الحيلة- البخل بكل انواعه-عدم الاحترام


اكتر ست حاجات بتحبيها...؟


الهدوء- راحة البال- الرضا-التكنولوجيا-البطاطس- الشيكولاته-


شخصيتك نوعها ايه....؟

في مرة الناس هم اللي كتبوا عنى معظمهم كتب اجتماعية وجزء كتب مبتكرة واخرون شجاعة وبعضهم لطيفة
انا بقي حاسة انى غير ما الناس شيفانى بحس انى ضعيفة وهم شايفني قوية وساعات جداً، بحس انى رومانسية  وهم شايفنى واقعية
واضح انى بخبي علي جوا من الاخر
لماذا دخلت عالم التدوين ...؟

فضلت اقرأ لناس كتير وفكرت كتير وبعد كده عملتها سهرت عليها للصبح وصحيت زوجى من النوم وصرخت اخيراً عملتها مش بقول لكوا فيا حاجة من باب 

اجمل كلمه اتقالت في وصف مدونتك.....؟

بجد كل حد زارنى سعدت به بس بجد اجمل حاجة حسستنى انى طايرة يوم ما الاستاذ عصفور المدينة رشح تدوينة من عندى في تدوينات مختارة عنده
وتعليق زهرتي واخر تعليق لأم البنات كان حلو اوى لدرجة انى بكيت واتصلت بزهرتى اقول لها شوفتى ام البنات كاتباه ايه

وفعلاً حقيقي كل كلمه بتتقال بتسعدني جدااا


أهمية التعليق بالنسبه ليك ؟

إثراء ليا وللموضوع وبحس انه اكتمل به وعلي الناحية الانسانية بحس بتواصل غير عادى يعنى ناس بحبها ومشوفتهاش وبيحبونى ومشوفتهمش ، وناس بيقرأوا وميعرفكوش حتى اللي يعرفوكي مفيش وقت للتواصل الا علي النت
احسن بوست كتبته ....؟

اعمل بقي زى الناس واقول كلهم اولادى
لا بجد افتكر بوست اللي افتكرت فيه عصافيري وحكيت  عنهم
وتلك الايام اصلي كنت حساهم اوى
اجمل بوست

كتيييييير عند كل اللي بحبهم وبزورهم واللي مدوناهم في ناس علي طبيعتهم كل واحد وواحدة منهم له مذاق خاص اللي شيكولاتة واللي قرفة واللي نعناع بجد كلهم بحبهم وساعات مش بعرف اعلق علشان الوقت وعلشان حلاوة الكلام
تمررى التاج لمين ...؟

لكل اللي يحب يجاوب عليه هحب اسمع واقرأ اجاباته


الخميس، 9 أبريل 2009

يوميات عادية

استيقظ اليوم وانا منهكة للغاية ولا استطيع ان تطأ قدمى الارض ولا استطيع ان اقاوم احساس الدفء مع الانهاك اللعين ، اطلب من زوجى كوب من الشاي باللبن كي اهدهد نفسي علها تساعدنى في رفض الدفء وتقاومنى وتتمرد عليُ وتدعنى انزل من السرير ، اشرب كوبي المفضل من الشاي باللبن وانا مازلت في السرير واقلب كل قنوات الدش (لا يحدث هذا قط في يوم عمل) انتفض من سريري في الثامنة واقول كده اقوم وضميري مستريح واطبطب عليا وامارس نشاطي الصباحي كالمعتاد، ما ان اصل الي عملي حتى يزف الي خبر حادث طريق لبعض الزملاء فاتسمر في مكان وتعصانى دموعى وتظل في حلقي تؤلمنى ، ادعو لهم بالمغفرة وادعو للمرضي بالشفاء ولا استطيع ان اتغلب علي دموعى ولا علي حالى، اتذكر كثرة الحوادث هذه الايام ورؤيتى لحوادث كثيرة في الطريق واتذكر سائق النقل الثقيل الذي دفعنى في اتجاه الرصيف واستمرارى في اطلاق صوت سيارتى عله يتركنى وشأني ويعرف انه لن يجبرنى علي دخول طريق غير طريقي، احمد الله علي سلامة وصولى وادعو الله ان يسلم طرق الناس جميعاً
أتذكر الجدل الواسع الذي نعيشه واتخيلهم بنفس جدالنا فلا استطيع ان اوقف دموعى، واستغرب لماذا نحمل انفسنا ما لا طاقة لنا به ولمن ، أفكر في الاحداث الماضية واقول "لو كانوا يعلمون
اطمئن الي فكرة ان اذهب الي أمي وأبي احتاج ان اراهما، اذهب فأحس بأمان
اذهب الي المكتبة لاحضر الكتاب الذي سيرافقنى ليلة الخميس فلا اجده اتفحص كل الرفوف اشم رائحة الورق احب رائحة الكتب فتخرجنى قليلاً من حزنى
أتذكر ما كتبته عن الحرية وكيف استفز كلامى اصدقائي واحبائي واستغرابي انهم لم يفهمونى ولكني التمس لهم العذر فاحياناً لا افهمنى
اخطط لمشهد واقعى لتأكيد العرض الذي التمس -( او هكذا اتخيل)-فيه ان يحملنى علي أن امشي، اتحرك،أطير، اعلم، أقف، أغنى ، أصرخ ، أضحك، اصمت، احلق في سماء الدنيا واعمل للأولى والأخرة، دون أن تقيدني اى مخاوف ... مخاوف من قناعات شخصية ، قناعات زوجية أو انشغالات وقتية، اتشاغل عن نفسي بتحليل كلمة مخاوف وانها جمع والمفرد خوف اى مذكر فأقول في نفسي لماذا والخوف اصلاً صفة انثوية واجادلنى حتى ينتهى يومي واسقط نائمة ، اتمنى ان يأتي النوم سريعاً حتى القي برأسي في بئر الظلمة ولا افكر في اى أحداث يكفينى ما شاهدت الليلة

الخميس، 2 أبريل 2009

لــلـيــوم فقط

عرض اليوم مغري جداً ولم انتظره من قبل ، زهول مع اسبهلال وشويتين تتنيح
وعلي الرغم من إغرائه إلا اني أجلته الي اجل مسمى فهل يسمح بأعطائي مهلة
الغريب انى وانا بابحث عن تاريخ اليوم وجدت هذه الورقة التى كتب عليها
"الحرية لا تنال إلا بالتضحية"
فهل هى تضحية بما احب لأنال ما أحب
وهل هى رسالة علشان اخد بالي وافكر واقرر
 وهل يكون العرض لليوم فقط
أممممممممممممممممممممممممممم
بفكر