الأربعاء، 3 نوفمبر، 2010

اكتشاف

تتسآل دوماً هل يعيد الانسان اكتشاف نفسه من الحين والآخر، ترى بداخلها أشياء كثيرة تشعر بها كالجديدة في كل مرة فتعود لتسأل نفسها هذا السؤال

يطلب منها أن ترسم صورة وهى في عمر السادسة تضحك ملئ قلبها وتردد : ياه انت قلبك اسود قوى

يرد قائلاً: ان علماء النفس يؤمنون ان الفرد الذي لا يعرف ماذا يرسم او يصف نفسه في مرحلة ما يكون بها جزء لا يرضاه عن حياته أو ان هناك مشكلة ما وعليه ان يعالج نفسه أو يحاول الوصول إليها

تجادله قائلة: ولماذا لا تقول ان السنوات التى مر بها كثيرة بعد سن السادسة والتجارب أكثر بحيث تجعلك تنسى هذه المرحلة

يعلق بضحكة ماكرة: وكأن لسان حاله يقول ماذا تخبئين


ترسم وجه لفتاة مصففة شعرها بزيلين حصان علي الجانبين، وترسم شفاه تملئ وجهها بسمة وشوية رتوش تنم عن آثار جروح

تذهب إليه في الفاصل متحدثة بنبرة محتدة بها بعض المرح : معنديش حاجة أخبيها او اخاف منها دى انا وانا في السادسة كما طلبت

يتفحص الرسمة جيداً وكأنه قارئ للكف ويقول في ثبات:

انت منظمة ، وبك تناقضات غريبة اول مرة اشوف الشئ وضده في شخص علي الرغم من تفهمك إلا انك احياناُ تكونى حادة وشرسة بحيث يعصب علي الاخرين فهم تصرفاتك واوقات كثيرة بتكونى مثيرة حتى لذاتك

تضحك بصوت عالي مرددة: كل ده عرفته من الصورة يستطرد في كلامه دون ان يلتفت لكلامها

تعود الي مكانها مؤيدة فكرة ان يكون في حياتها جزء لا تحب الوصول اليه